تاريخ إكسون موبيل في المملكة العربية السعودية

history

1927– بدأت شركة سوكوني، التي أصبح اسمها في وقت لاحق سوكوني – فاكيوم ثم موبيل، بتسويق المنتجات البترولية في منطقة الحجاز.

1948 – أصبحت كل من شركة ستاندارد أويل أوف نيو جيرسي (إيسو ثم إكسون لاحقاً)، وشركة سوكوني فاكيوم (موبيل لاحقاً) شريكتين في شركة أرامكو.

1976 – تم إنشاء شركة أرامكو السعودية لتكرير زيوت التشحيم (لوبريف) كمشروع مشترك بين أرامكو وموبيل. تم بيع أسهم إكسون موبيل في عام 2007 لشركة جدوى للاستثمار، وهي شركة سعودية مساهمة مقفلة.

1981 – قامت موبيل وأرامكو السعودية ببناء خط الأنابيب بين الشرق والغرب (بترولاين) الذي يربط حقول النفط في المنطقة الشرقية مع ينبع على ساحل البحر الأحمر.

1984 – بدأت مصفاة سامرف في ينبع عملياتها التشغيلية. وهي مملوكة بالتساوي من قبل شركة أرامكو السعودية وشركة موبيل ينبع للتكرير (إحدى الشركات التابعة لشركة إكسون موبيل).

1984 – بدأت شركة كيميا بالعمل كأول منتج للبولي إيثيلين في المملكة العربية السعودية، وأصبحت منذ ذلك الحين إحدى مواقع إنتاج البولي إيثيلين المتكاملة على نطاق العالم. تعد شركة كيميا مملوكة بالتساوي من قبل شركة إكسون للكيمياويات السعودية (إحدى الشركات التابعة لشركة إكسون موبيل) و (سابك).

1985 – بدأت شركة ينبع للبتروكيماويات (ينبت) عملياتها التشغيلية في ينبع، المملكة العربية السعودية ؛ وتعد شركة ينبت مملوكة بالتساوي من قبل شركة موبيل ينبع للبتروكيماويات (إحدى الشركات التابعة لشركة إكسون موبيل) و (سابك).

2011 – بدء بناء مشروع الوقود النظيف (CFP) بكلفة تصل إلى عدة مليارات من الدولارات في سامرف في ينبع. سيقوم المشروع بخفض مستويات الكبريت في البنزين والديزل بنسبة تزيد على 98٪، وذلك وفقاً للمعايير العالمية الصارمة للجودة.

2011 – إنشاء المعهد العالي للصناعات المرنة، وهو مركز للتدريب المهني، في ينبع من أجل تدريب السعوديين على المهارات الجديدة اللازمة لصناعة تحويل اللدائن المتنامية في المملكة. يوظف المعهد مدربين سعوديين لتقديم منهج تعليمي مبتكر في قطاع اللدائن تم وضعه مع مؤسسة للأبحاث بجامعة أكرون في ولاية أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية.

2012 – بدء عمليات البناء في مشروع اللدائن السعودي (SEP) في كيميا. سوف يخدم المطاط الصناعي الذي ينتجه هذا المشروع في دعم التنوع الإقتصادي والبرنامج الوظيفي الوطني في المملكة العربية السعودية ويعكس التزام شركة إكسون موبيل بتعزيز النمو والابتكار وزيادة فرص العمل في قطاع الصناعات في المملكة العربية السعودية.